2014/09/18

دب صغير يواسي أمه بعد موت شقيقيه!

يسعى جميع الصغار بشتى الطرق لجذب انتباه وحنان أمهاتهم، ولكن هذا الدب الصغير، ذهب على أبعد الحدود، في تعلقه بأمه، وخاصة بعد أن فقدت مؤخرا اثنين من صغارها.


والتقط المصور ستيفان مايرز (69 عاما)، هذه الصور في محمية طبيعية بمنطقة بافاريا الألمانية، وأمضى أسبوعا كاملا، يراقب الصغير وأمه لمدة تتراوح بين 6 و 8 ساعات يوميا للحصول عل هذه المجموعة المدهشة من الصور.
وقال مايرز "ولدت أنثى الدب هذه ثلاثة صغار في أوائل نيسان/ ابريل الماضي، ولكن اثنين منهم نفقوا لأسباب لا يعلمها أحد، وبقي هذا الصغير، الذي بدا وكأنه يواسي أمه بفقدانها شقيقيه".






ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق