2014/10/07

طفلة مصابة بالتوحد ترسم لوحات فنية مذهلة

الطفلة “إيريس غريس” البالغة من العمر 5 أعوام، والمصابة بمرض التوحد منذ طفولتها، ولكن هذا المرض منحها هدية غير متوقعة، إذ إنه ساعدها على التركيز وخلق لوحات فنية بتفاصيل دقيقة وأسلوب استثنائي جميل.



ويذكر أن الطفلة إيريس عانت من بطء في تعلم الكلام، وبعد تعلمها الكلام بواسطة برامج علاج النطق، قامت بطلب لوحة بيضاء وفرشاة ألوان من والديها، وذلك قبل اكتشافهما لهذه الموهبة المدهشة، التي انطلقت منذ ساعتين فقط من استلام الطفلة للورقة والفرشاة.

وتم تشجيع إيريس على الرسم من هذا السن، ويقول العديد من الفنانين بأن لديها فهم كامل بالألوان وكيفية التعامل معها. إذ إن الأمر الغريب هو مرض التوحد الذي قدم لها موهبة كبيرة في رسم لوحات فينة كهذه لطفلة بمثل عمرها.









ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق