2015/10/11

فنانة موهوبة تنافس مصورين محترفين بقلم رصاص فقط!

 فنانة موهوبة استطاعت استخدام مواد بدائية في صنع لوحات فنية رائعة تنافس الصور ذات الجودة العالية من حيث الدقة.


في وسط العصر الرقمي الذي يعيش فيه العالم، من المذهل مشاهدة لوحات "أولغا لاريونوفا" التي استخدمت في صنعها أقلام رصاص فقط.
اللوحات تتميز بدقة التفاصيل التي تجعلها شديدة الواقعة، حتى أنه لا يمكن تفريقها عن الصور الفوتوغرافية غير الملونة، وقد ذكرت "لاريونوفا" أنها ترسم منذ زمن طويل وقد بدأت بتلوين الرسوم التي كانت ترسمها لها والدتها ثم بدأت في رسم وتلوين اخرى من صنعها.
الطريف أن "لاريونوفا" لم يسبق لها الإلتحاق بمدرسة للرسم لكنها قرأت بعض الكتب حوله ساعدتها في تطوير موهبتها وأسلوبها في الرسم، وقد حصلت على شهادة في الهندسة المعمارية وتعمل كمصممة ديكور، إلا أن الرسم مازال هوايتها المفضلة.
وتستغرق في رسم اللوحة الواحدة ما بين أسبوعين إلى عدة اشهر، وذلك لأنها تعمل على عدة أجزاء من اللوحة في نفس الوقت ثم تجمعها بطريقة رائعة دون أي عيوب أو أخطاء تلاحظ.







ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق